المكلا-الاثنين 27/مايو/2024-03:48

موجة متوسطة 756 KHz موجتا FM 95.4 MHz 89.5 MHz

أي من البرامج التالية نالت اهتمام مستعمينا الكرام ؟



نتائج التصويت
تهــاني : سجـل تهانيك لمن تحب هنا تعـــازي : سجل تعــازيك هنا
بتكليف من مدير عام الأمن والشرطة.. العميد الجابري يشارك في المؤتمر السنوي للتنمية المحلية بالأردن
[الثلاثاء 27/فبراير/2024م مصدر الخبر : المكلا/موقع إذاعة المكلا- محافظة حضرموت/خاص ]
news_20240227_14.jpg
شارك النائب الأول لمدير عام الأمن والشرطة بساحل حضرموت، العميد عبدالعزيز عوض الجابري، في مؤتمر التنمية المحلية بالمملكة الأردنية الهاشمية الذي نظمته مؤسسة رنين اليمن، بناءً على تكليف مدير عام الأمن والشرطة العميد مطيع سعيد المنهالي.
وأوضح العميد الجابري إلى أن المؤتمر هدف إلى توحيد الجهود بين السلطات المحلية والأمنية لتعزيز التنمية المحلية بمشاركة سفراء عدد من الدول ووكلاء ومدراء أمن أربع محافظات محررة، منوهًا في كلمته خلال المؤتمر إلى الأهمية التي تكتسبها حضرموت من الناحية الجغرافية، وتجربتها الناجحة في ترسيخ دعائم الحالة الأمنية الفريدة التي تستحق أن تنقل إلى المحافظات المحررة.
وأشار العميد الجابري، أثناء كلمته في الجلسة الثانية للمؤتمر إلى الإنجازات الأمنية التي حققتها قوات الأمن العام خلال التسعة الأعوام الماضية منذُ تحرير المدن الساحلية من قبضة الجماعات الإرهابية بمساندة قوات النخبة الحضرمية والمواطنين الذين يعتبرون رجال الأمن في الخط الأول، مستعرضًا الجرائم الجنائية المكتشفة بلغة الأرقام وهو ما يعكس النشاط الإيجابي الحقيقي لعناصر الشرطة في الميدان.
ولفت العميد الجابري إلى التحديات الأمنية الكبيرة التي تعرقل جهود قوات الأمن والشرطة منها تواجد النازحين والمهمشين بأعداد هائلة في عاصمة المحافظة، مؤكدًا أن مساندة السلطة المحلية واللجان المجتمعية والمواطنين لرجال الأمن هو سر الاستقرار الذي تنعم به مدن ومديريات ساحل حضرموت، مشيرًا إلى التحديثات الأخيرة في البنية التحتية والأنظمة التقنية في مراكز الشرطة بالمكلا لمتابعة مستوى إنجاز قضايا المواطنين ، مؤكدًا أن الحاجة لا زالت ملحَّة لتدخل المنظمات المانحة في دعم المراكز الخدمية كالدفاع المدني وغيرها، ورفد المحافظة بأطباء متخصصين في قسم التشريح.
وجدد العميد الجابري التأكيد على مواصلة رجال الأمن والشرطة جهودهم في مكافحة الجريمة والحد من وقوعها بكل عزيمة ومثابرة وانطلاقًا من إيمانهم بقدسية واجباتهم الوطنية للحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين، وصون حقوقهم وحرياتهم، والتصدي لكل ما يؤثر على لحمة حضرموت في أمنها، والحفاظ على المستوى المتقدم من الأمن والاستقرار الذي تشهده المحافظة بإشادة كل القوى المحلية والإقليمية والدولية مقارنة بالمحافظات المحررة الأخرى.