المكلا-الاربعاء 03/يونيو/2020-03:40

موجة متوسطة 756 KHz موجتا FM 95.4 MHz 89.5 MHz

أي من البرامج التالية نالت اهتمام مستعمينا الكرام ؟



نتائج التصويت
تهــاني : سجـل تهانيك لمن تحب هنا تعـــازي : سجل تعــازيك هنا
انتهاء العروض المسرحية للمهرجــان الوطني الثاني للمســــــــــرح بـــالمكــــلا وحضرموت تستدل الستار بمسرحيــــة إرادة الإنتصار
[السبت 21/مارس/2020م مصدر الخبر : المكلا/موقع إذاعة المكلا - محافظة حضرموت/خاص]
news_20200321_02.jpg
تم على خشبة المسرح الوطني بالمكلا مساء اليوم عرض مسرحية إرادة الانتصار لفرقة المسرح الوطني التابعة لمكتب وزارة الثقافة ساحل حضرموت وهي العرض السادس والأخير للمهرجان الوطني للمسرح في دورته الثانية الذي تنظمه وزارة الثقافة بالتعاون مع الهيئة العربية للمسرح المكلا مارس 2020م
المسرحية من تأليف خالد سعيد مدرك واخراج فاطمة ناصر مرجان وتمثيل نخبة من المع نجوم المسرح الحضرمي،
ودارت احداثها بين مدينة الشحر بحضرموت ومدينة عدن وتحديدا  قرية الحامي التي اشتهرت منذ أقدم العصور بالملاحة البحرية ودور ابناءها أيام اشتداد الوطأة البرتغالية على مواني حضرموت حيث اظهرت المسرحية ان اهالي الحامي كانوا في مقدمة ملاك نواخيذ السفن الحضرمية الذين يقومون بنقل الممدد المالي والنجدات العسكرية من الشحر إلى عدن لصد الغزوات والقرصنة البرتغالية والهولندية لانهم كانوا يمثلون الجزء الأكبر من بحارة السفن الشراعية التي كانت تناوش البرتغاليين.  
وعقب المسرحية نظمت ندوة تقيمية للمسرحية اثراها كلاً من الدكتور ابوبكر محسن الحامد والدكتور علي العيدروس و الدكتور عبدالقادر باعيسى بملاحظاتهم وتداخلا معهم عددا كبير من الحضور.
الجدير بالذكر انه تم يوم الاحد الماضي 15 مارس تدشين فعاليات المهرجان الوطني للمسرح بمشاركة ست فرق مسرحية من محافظات عدن ولحج وتعز وحضرموت.
وستنظم وزارة الثقافة مساء السبت 21/3الحفل الختامي والتكريمي واعلان الفائزين وتوزيع جوائز المهرجان على خشبة المسرح الوطني بديوان المحافظة مدينة المكلا.
حضر العرض وكيل وزارة الثقافة نجيب سعيد ثابت ووكيل محافظة حضرموت المساعد لشؤون الشباب فهمي باضاوي والمدير التنفيذي للمهرجان المدير العام لمكتب وزارة الثقافة ساحل حضرموت ماهر عوض بن صالح والمدير العام لمكتب وزارة الثقافة بالوادي والصحراء احمد عبدالله بن دويس وعددا  من المثقفين والأدباء والكتاب والنقاد وجمع كبير من المواطنين.